السلم التنموي و اشكالية بناء الدولة في دول الجنوب

SEM_POLI06

نظم مخبر العلوم السياسية بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة  على مدار يومي الاثنين والثلاثاء  10/11 نوفمبر 2015 الملتقى الدولي الثالث يتناول موضوع “السلم التنموي وإشكالية بناء الدولة في دول الجنوب” بمشاركة مجموعة من الأساتذة والخبراء من الجامعات الجزائرية والأجنبية، تكمن أهمية الملتقى حسب رئيسه الأستاذ الدكتور نور الدين دخان في الغائية التي تدرسها إشكاليته وهي أن التنوع في النماذج التنموية يجب أن يكون دافعا للدول النامية، بأن توفر لمواطنيها ليس فقط الحرية والعدالة والديمقراطية ، وإنما أن تكثف جهودها لتعبئة مواردها البشرية والمادية لدعم أهداف النمو الاقتصادي والتحديث وإعادة تشكيل وصياغة أوجه الحياة السياسية والاجتماعية بنائيا وقيميا وسلوكيا، بما يتجاوز الفجوات التنموية والإشكاليات التي عرفتها وما تزال تعرفها عملية بناء الدولة في دول الجنوب وما يرتبط بها من قضايا تخص  أمن مواطنيها. بمعنى عزل إشكالية الأمن المجتمعي عن الأشكال المختلفة للسلطة لدرجة أن التوجهات الحديثة للحكم تدعو إلى القليل من البيروقراطيات والديمقراطية لأنها ممارسات لا تتناسب مع التعقيد ومستويات الاعتماد المتبادل التي تقدمها البيئة الاقتصادية والاجتماعية.

فكرة أساسية وجديدة ناقشها الملتقى، وهي مفهوم الاقتصاد الدائري والذي يهتم قبل كل شيء بمفهوم التنمية المستدامة. ويشكك في الدورة الخطية التقليدية للنمو ويدعو لمنطق جديد التنمية يقوم على التصميم الدائري.

وخرج الملتقى بجملة من التوصيات والتوجيهات مستخلصة من النقاشات الاكاديمية الثرية التى عرفها منها:

  • دمج مثل هذه القضايا والمواضيع البحثية في مسار التكوين الاكاديمي لطلبة العلوم السياسية خاصة الدراسات العليا.
  • ضرورة اندماج النخب الاكاديمية والسياسية الجزائرية في مثل هذه النقاشات الاكاديمية وتصور النماذج التنموية والمشاريع الانمائية المرتبطة بالبعد الانساني والعالمي مثل قضايا البيئة واستدامة التنمية والاستغلال العقلاني للموارد الطبيعية الاكثر ندرة ضمن منطق الاقتصاد الدائري لا منطق الاقتصاد الخطي.
  • فهم بناء الدولة في دول الجنوب يحتاج الى نماذج تفسيرية ناشئة من بيئة هذه الدول وفقا للخصوصية الثقافية والاجتماعية والسياسية السائدة.
  • الاستقرار والأمن في الجنوب مقرون بوجود مستوى معيشي كريم للمواطن ومؤسسات تمثيلية ونشطة وثقافة سياسية ديمقراطية وتنشئة تعليمية هوياتية.