الندوة الوطنية الدوكتورالية حول:” المؤسسات التعليمية وتحديات ظاهرة العنف، معطيات امبريقية ومداخل منهجية”

في 10 أفريل 2017 نظم مخبر الدراسات الانتروبولوجية والمشكلات الاجتماعية بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة الندوة الوطنية الدوكتورالية حول:” المؤسسات التعليمية وتحديات ظاهرة العنف، معطيات امبريقية ومداخل منهجية” وذلك بقاعة المحاضرات بالمكتبة المركزية للجامعة ، حيث جرت مراسيم  افتتاح أشغال الندوة بحضور السيد عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية الدكتور محمد يعيش، في البداية كانت كلمة رئيس الندوة الدكتور عزوز عبد الناصر  حيث قدم شرحا وافيا لإشكالية الندوة، ثم تلتها كلمة مدير المخبر البروفيسور مختار رحاب، الذي أكد على أهمية وأسباب برمجة مثل هذه الموضوعات ضمن أنشطة المخبر، ثم تناول الكلمة عميد الكلية مرحبا بالضيوف وشاكرا القائمين على المخبر وإسهاماته في عملية التنشيط العلمي بما يخدم جامعتنا، ثم أعلن الافتتاح الرسمي لإشغال الندوة. التي شهدت مشاركة العديد من الأساتذة والباحثين من جامعاتنا الوطنية على غرار جامعة الجزائر 2 ممثلة في البروفيسور صباح عياشي مديرة مخبر الأسرة والوقاية من الجريمة والانحراف والخبير ة الجزائرية لدى منظمة اليونيسيف، جامعة سطيف 2، جامعة الجلفة،  بالإضافة إلى إسهامات أساتذة قسم علم الاجتماع وبعض من أقسام الكلية، كما شهدت الندوة مشاركة العديد من الباحثين وطلبة الدكتوراه الطور الثالث LMD من ثلاثة عشر جامعة وطنية، وبعد يوم من الأشغال المتواصلة والنقاشات الهادفة أسدل ستار الاختتام بقراءة توصيات الندوة الوطنية الدوكتورالية.