جامعة المسيلة تنظم الملتقى الدولي حول الإلكترونيك و التكنولوجيات المتقدمة

احتضنت  قاعة ابن الهيثم بالقطب الجامعي  فعاليات  أشغال المؤتمر الدولي حول الإلكترونيك و التكنولوجيات المتقدمة ،  أيام :14-15 نوفمبر 2017 .والمنظم من طرف مخبر تحليل الإشارات و الأنظمة للإلكترونيك.  ،أشغال الافتتاح حضرها طلبة كلية الإلكترونيك من  مختلف المستويات .

رئيس الملتقى و مدير المخبر  الأستاذ الدكتور : عبدالسلام حسيني ’ وفي كلمته الترحيبية نوه بأهمية هذا الملتقى والذي يندرج في سياسة الجامعة البحثية  في مجال الإلكترونيك و التكنولوجيات المتقدمة .

  • الإتصالات السلكية و اللاسلكية
  • الميكرو و النانو إلكترونيك
  • تحليل الإشارة
  • الطاقات المتجددة

من جهته رئيس اللجنة التنظيمية  الدكتور : جمال خدروش ،وفي كلمته الترحيبية حث الطلبة (ليسانس  ـ ماستر ـ دكتوراه) على الاستفادة من أشغال هاذين اليومين و  استغلال وجود الباحثين و الإحتكاك بهم و حضور المداخلات المهمة حول الإلكترونيك و التكنولوجيات المتقدمة.

يذكر ان هذا الملتقى ضم  باحثين من أكثر من 20 جامعة و 7 مراكز بحث  يومين :14-15 نوفمبر 2017 .

المداخلة الافتتاحية كانت من طرف الأستاذ الدكتور أحمد الطيب دنيدني. مدير مخبر الاتصلات بجامعة كندا. حول تقنية 5G   .

ومن بين المداخلات النموذجية مداخلتين مقدمة من طرف الأستاذ الدكتور فيصل جفال من جامعة باتنة تحدث عن الالكترونيات الدقيقة.

و مداخلة مقدمة من طرف الدكتورعيسى شودار من جامعة  المسيلة  عن الطاقة الشمسية.

 

و تتويجا لأعمال و فعاليات هذا الملتقى خلص المؤتمرون إلى التوصيات التالية:

– ترسيم دورية الملتقى كل سنتين مع العمل على تطويره و تحسين آدائه.

– العمل على إنشاء مجلة علمية خاصة بالإلكترونيك.

– تثمين إستعمال اللغة الإنجليزية في مثل هذه الملتقيات و تشجيع الطلبة على تحسين مستواهم في هذه اللغة (حيث لوحظ أن 80٪ من مداخلات المؤتمر كانت باللغة الإنجليزية ).

– تشجيع التبادل العلمي بين المخابر و فرق البحث.

– العمل على إشراك الباحثين الجزائريين داخل الوطن و خارجه لدفع عجلة البحث العلمي.

– إيجاد آليات و أطر لتجسيد الأبحاث العلمية في المجال الإقتصادي و الإجتماعي .

– تشجيع و تثمين البحوث ذات الطابع التطبيقي.

 

مسؤول الإعلام بالملتقى