الملتقى الوطني حول: جدلية الكم والكيف في البحث العلمي في ميدان العلوم الإنسانية والاجتماعية

افتتح يوم 13 مارس 2018 بقاعة المحاضرات عبد المجيد علاهم فعاليات الملتقى الوطني حول : “جدلية الكم والكيف في البحث العلمي في ميدان العلوم الانسانية والاجتماعية“، المنظم من طرف مخبر تخطيط الموارد البشرية وتحسين الأداء، قدمت من خلاله رئيسة الملتقى الدكتورة بلقبي فطوم اشكالية الملتقى، وعرض بعدها البروفيسور بن يمينة سعيد مدير المخبر اهمية المخابر في ترقية البحث العلمي ، يلقي بعدها البروفيسور عمور عمر كلمة منوها بموضوع الملتقى وشموليته لكل تخصصات العلوم الانسانية والاجتماعية، ونيابة عن السيد مدير الجامعة البروفيسور كمال بداري اعطى الاستاذ الدكتور بودراح ابراهيم نائب مدير الجامعة للتكوين في الطور الثالث والبحث العلمي الانطلاقة الرسمية لافتتاح فعاليات الملتقى،  وقد عرف مشاركة أساتذة وباحثين وطلبة دكتوراه من مختلف جامعات الوطن، وتمحورت مداخلات الملتقى حول المحاور الرئيسية:

  • واقع وإشكاليات تطبيق المناهج الكمية والكيفية في البحوث العلمية
  • مصداقية ادوات البحث العلمي وطرق تحليل البيانات في المناهج الكمية والكيفية
  • رؤية مستقبلية لتطوير مناهج البحث العلمي في ظل التغيرات المعاصرة

اختتم الملتقى الوطني في نفس اليوم ليخرج بمجموعة من التوصيات أهمها ترقية الملتقى الوطني الى مؤتمر دولي، طبع مداخلات الملتقى في سلسلة كتب الكلية، ضرورة الاهتمام بالبحوث في هذا المجال لأهميتها للطلبة والباحثين وترقية البحث العلمي.