انتهاء الدورة التكوينية للمرافقين البيداغوجيين المنظم من طرف مركز اليقظة البيداغوجية جامعة المسيلة

أسدل الستار اليوم على الدورة التكوينية التي دامت يومي 20-21 فيفري بمركز اليقظة البيداغوجية بجامعة المسيلة حول المرافقة البيداغوجية بحيث تميز اليوم الأول بحضور السيد مدير الجامعة الذي ألقى كلمة توجيهية حول أهمية المرافقة البيداغوجية في حياة الطالب الجامعية ولقد تم في اليوم الأول وبمشاركة خبراء من جامعة أم البواقي أ.د/ بن زروال فتيحة و د/ نصراوي صباح و د/ سحنون عبد الرزاق تنشيط ورشة عمل خاصة بالمرافقين البيداغوجيين لجامعة محمد بوضياف وسط المدينة، أما اليوم الثاني فكانت مخصصة للمرافقين البيداغوجيين للقطب الجامعي ولقد تميزت الدورة على أنشطة متنوعة، عرض تطبيقات عملية، ومناقشة، تعتمد على أساليب تدريبية نشطة ومشوقة، عمل مجموعات، عمل فردي، عصف ذهني، وطرق العرض البصرية. وكان برنامج الدورة التكوينية يتمثل في المرافقة البيداغوجية المفهوم والأهداف،أهمية المرافقة البيداغوجية وأسباب ظهورها،خدمات المرافقة البيداغوجية، ومهام المرافق البيداغوجي،صفات ومهارات المرافق البيداغوجي ولقد تميز اليوم الثاني بتنظيم ورشتين حضرها مسؤولي الميادين والمشرفون العامون وعمداء كليات التكنولوجيا والعلوم و مدير معهد تسيير تقنيات الحضرية ولقد ثمن الحاضرون هذا النوع من التكوين النشط وطلب المرافقون البيداغوجيون بإعادة تنظيم دورات مماثلة في المستقبل تتناول محاور أخرى مع تثمين عمل مركز اليقظة البيداغوجية و تقدير جهود السيد مدير الجامعة على التنشيط البيداغوجي بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة.

وستوزع في نهاية الدورة شهادات مشاركة في الدورة التكوينية.

 

WordPress Lightbox Plugin