اتفاقية تعاون بين جامعة المسيلة وسلطة الضبط السمعي البصري

وقعت جامعة محمد بوضياف المسيلة صبيحة يوم الأحد 2019/11/10  اتفاقية تعاون وشراكة مع سلطة الضبط السمعي البصري التابعة لوزارة الاتصال، تدخل هذه الاتفاقية في اطار انفتاح جامعة المسيلة على محيطها الاقتصادي والاجتماعي، وقد جاء هدا بعدما تم عقد يوم دراسي بكلية الحقوق والعلوم السياسية حول الاعلام والانتخابات بحضور رئيس سلطة الضبط السمعي البصري الدكتور زوينة عبد الرزاق .
مراسيم توقيع الاتفاقية تمت على مستوى استوديو السمعي البصري بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بين جامعة المسيلة ممثلة في مديرها البروفيسور كمال بداري و سلطة الضبط السمعي البصري ممثلة في رئيسها الدكتور زوينة عبد الرزاق.
تجدر الإشارة الى أن سلطة الضبط السمعي البصري توقع هذه الاتفاقية الأولى من نوعها على المستوى الوطني مع جامعة وطنية عريقة كجامعة المسيلة.
يتمثل الهدف من الاتفاقية في مد جسور التعاون والشراكة بين الجامعة وسلطة الضبط من خلال توسيع نطاق إشراك الأساتذة الباحثين وتنظيم تظاهرات وطنية ودولية بالإضافة الى تسهيل عملية البحث العلمي من طرف سلطة الضبط لطلبة الاعلام والاتصال وطلبة الحقوق والعلوم السياسية.
كما شهد اليوم الدراسي الذي تم عقده صبيحة هدا اليوم حضورا مكثفا للسلطات المحلية وعلى رأسها السلطة الولائية المستقلة لتنظيم الانتخابات بالمسيلة وبعض أعضائها، ودلك للاستفادة من مداخلات الأساتذة الباحثين حول وسائل الاعلام ودورها في العملية السياسية.
وقد صرح السيد مدير جامعة محمد بوضياف المسيلة البروفيسور كمال بداري بأن هذه الاتفاقية تدخل ضمن الأهداف الاساسية للمخطط الاستراتيجي للجامعة 2017/2022 ودلك ضمن مسعى الانفتاح والارتقاء بالتكوين والبحث، كما أكد على ان الجامعة قد أبرمت أكثر من 20 اتفاقية تعاون في هذا الاطار مع هيئات وطنية معروفة.

WordPress Lightbox Plugin