جامعة المسيلة تصنع أقنعة حماية قابلة لإعادة الاستعمال من أجل الطاقم الطبي

نظرا للحاجة الماسة لأقنعة الحماية في ظلّ الظروف الراهنة التي يشهدها العالم بسبب وباء كوفيد-19، وسعيا لتغطية نقص تجهيزات الحماية من أجل الطاقم الطبي ذي الأولوية بطبيعة الحال، في ولاية المسيلة، شرعت حاضنة جامعة المسيلة في صناعة أقنعة الحماية والتي ستُوزّع مجانا لكل العمال الطبييّن في الولاية. وفي هذا الشأن، استخدم طالب الدكتوراه محمد جلال مرنيز معارفه التقنية ومهاراته من أجل صنع نموذج جهاز الحماية والذي يُغطي مجمل الوجه والشعر ويساعد على تجنُّب الإصابة بالفيروس وانتقال العدوى والحماية أيضا من استنشاق الجزيئات العالقة في الهواء.

وجاء في تصريح مصمّم القناع، الباحث مرنيز م.ج، أن هذا المنتج جديد وقابل لإعادة الاستعمال وصالح لمدة سنة كاملة. وحسب الدكتور مير أحمد، مدير الحاضنة بالجامعة، فإن هذا القناع سيُوزّع مجانا على مؤسسات الصحة بمنطقة المسيلة.  وأضاف قائلا أنه قد تم توزيع 500 قناع مجانا بالولاية اليوم وفي انتظار توزيع كميات أخرى خلال الأيام القادمة.

وأكدّ الدكتور الهاشمي بن واضح، نائب ريس الجامعة للعلاقات الخارجية، أن هذا العمل يدخل في إطار مساهمة جامعة المسيلة في بذل مجهودات وطنية لمواجهة انتشار وباء فيروس كورنا. وحسب البروفيسور ابراهيم بودراح، نائب رئيس الجامعة للبحث العلمي، أن هذا القناع سيخضع لعملية المصادقة عليه بقسم علم الأحياء الدقيقة (الميكروبيولوجيا) بجامعة المسيلة قبل توزيعه على المستشفيات. وفي نفس السياق، ذكر أن هذا القسم قد صنع مواد مطهرة أيضا.

وأكدّ البروفيسور كمال بداري، رئيس الجامعة، أنه وفي مثل هذه اللحظات الحرجة والحاسمة ليس لنا سوى أن نقدّم مساهمات ملموسة. ولن ننتصر على هذه الحرب ونخرج من هذه المحنة بنضج أكبر إلا من خلال توحدّنا كلّنا معا وتقديم دعمنا لأولئك المحاربين في الصفوف الأولى لمواجهة هذا الوباء.

WordPress Lightbox Plugin