جامعة المسيلة تحتفل باليوم العالمي للبيئة

بمناسبة يوم البيئة العالمي الموافق ل 05 يونيو من كل سنة وتحت شعار “حان وقت الطبيعة” أحيت جامعة المسيلة هذا اليوم هذه السنة بسلسلة من الفعاليات التقنية والعلمية بالشراكة مع السلطات المحلية (مديرية البيئة لولاية المسيلة، الأمن الوطني، الحماية المدنية) والشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين في المنطقة ممثلة بالشركات الصناعية والمجتمع المدني.

تخلل هذا الحدث الذي جرى على مستوى المنطقة الرطبة “سد القصب” جلسة توعية ومائدة مستديرة في الهواء الطلق مع الطلاب والمجتمع المدني المحلي، بالإضافة إلى مسابقة لأفضل عمل من أجل حماية البيئة.

يمثل هذا الاحتفال فرصة لجامعة مسيلة لتأكيد التزامها بتغير المناخ والحفاظ على التنوع البيولوجي واستخدامه المستدام.

تم تنظيم الاحتفال بهذا اليوم لرفع مستوى الوعي والتحسيس بإجراءات لحماية البيئة من خلال مشاركة القطاع الحكومي والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

وفي نفس السياق، احتفلت جامعة مسيلة بهذا اليوم العالمي بسلسلة من الاجتماعات العلمية عن بعد بمشاركة خبراء وباحثين جامعيين ومديري شركات صناعية. كانت هذه الاجتماعات الافتراضية، تحت إشراف حاضنة الأعمال بالجامعة، فرصة لأصحاب المصلحة لزيادة الوعي بالقضايا البيئية خصوصا ماتعلق بكيف يمكننا حماية البيئة وتحسين نوعية الحياة للسكان؟ كيف يمكننا حماية البيئة دون الإضرار بالتنمية الاقتصادية للبلاد؟ كيف تحمي البيئة من النفايات ضد Covid-19؟ هذه هي بعض الموضوعات التي تمت تغطيتها خلال هذه اللقاءات الافتراضية. و في ضل الضر وف الخاصة بوباء الفيروس التاجي ذكر المشاركون السكان بالصلة بين الأمراض الحيوانية المنشأ (الأمراض التي تنتقل بين الحيوانات والبشر) وفقدان التنوع البيولوجي.وأكد  الخبراء إنه يجب اتخاذ إجراءات لإنقاذ البيئة ونظامها البيئي من أجل تجنب الأوبئة. حيث وزعت كلية العلوم ، عبر البريد الإلكتروني وفي صفحاتها على شبكة التواصل الأجتماعي، على الطلاب والأساتذة والعاملين بالجامعة دليلاً للجميع للعمل على نطاقهم الخاص لصالح البيئة و التنوع البيولوجي كزراعة الأشجار ، و النباتات ، واستخدام كميات أقل من البلاستيك ، واستخدام مواد كيميائية أقل سمية ، والتي تلوث التربة والمياه ، وتهدد التنوع البيولوجي ، … وقد وضعت الجامعة أيضًا موارد على الإنترنت تعلم طرق حماية التنوع البيولوجي. في الأخير بعث المشاركون رسالة أمل مفادها نريد مستقبلاً يمكننا أن نعيش فيه في بيئة صحية ومزدهرة من خلال الحفاظ على الروابط السلمية مع الطبيعة وخلق اقتصاد أخضر.

 

WordPress Lightbox Plugin