محضر اجتماع المجلس التنسيقي التشاوري رقم:75

بتاريخ الثلاثاء:07جويلية2020وبداية من الساعة الثانية بعد الزوال بقاعة المحاضرات الكبرى ابن الهيثم بالقطب الجامعي تم عقد الاجتماع رقم:75 للمجلس التنسيقي التشاوري برئاسة السيد مدير جامعة محمد بوضياف بالمسيلة

بداية قدم الأستاذ الدكتور بداري كمال مدير الجامعة تهانيه للشعب الجزائري وللأسرة الجامعية على درجة الخصوص تهانيه بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسون لعيد الاستقلال والشباب المصادف لــ:5 جويلية من كل عام متمنيا في ذات السياق كل الخير والازدهار والأمن والاستقرار للبلاد، والمزيد من النجاحات في مختلف المجالات.

كما قدم أعضاء المجلس أيضا تعازيهم القلبية لكل: من الدكتور هراقمي كمال الدين رئيس خلية الرقمنة بالجامعة في فقدان جدته/ والأستاذ الدكتور رحموني زين العابدين في فقدان والدته، كما  قدم أيضا أعضاء المجلس تعازيهم لعائلة لميش في فقدان ابنهم البار لميش شعبان أستاذ بكلية الرياضيات والإعلام الآلي متمنين له الرحمة والغفران، هذا وشدد السيد المدير على ضرورة أخذ الحيطة والحذر والالتزام قدر الإمكان بتدابير الوقاية وضرورة ارتداء الكمامات وتعقيم المكاتب.

شرع أعضاء المجلس في جدول الأعمال الذي تناول/

  • الوضعية البيداغوجية وأعمال نهاية السداسي.
  • تحقيق الأهداف المتبقية
  • ميزانية التسيير
  • متفرقات.

في النقطة الأولى شدد السيد  المدير على ضرورة بعث تكوين الأساتذة فيما يخص تقنية الدرس المقلوب ولو عن بعد تحضيرا لاعتمادها في تحسيين التدريس بداية الموسم الجامعي المقبل وفي هذا الإطار تم تكليف الدكتورة زلاقي وهيبة بضرورة تحضير برنامج تكويني لفائدة الأساتذة .

نوه السيد المدير بضرورة إبراز قدرات الجامعة على الصعيدين المحلي والعالمي وفي هذه النقطة ألح على الإسراع في تحضير بطاقة فنية من أجل توفير على الأقل معيار أو معيارين من أجل الدخول إلى تصنيف شنغهاي العالمي لاسيما وأنه هذا العام قام بترتيب1000 مؤسسة جامعية، وهذا من خلال حث الأساتذة على النشر في أحسن عشر مجلات عالمية، نوعية التدريس، جرد مختلف الطلبة الخريجين اللذين يشغلون مناصب قيادية، جرد الأساتذة والطلبة ممن يحوزون على جوائز وترتيبات عالمية، البحوث المنشورة…وهذا في مختلف الميادين كالهندسة الميكانيكة والهندسة المدنية العلوم الإنسانية…الخ.

كما كلف أعضاء المجلس التنسيقي التشاوري الأستاذ الدكتور بن ساسي الطيب عميد كلية العلوم بمتابعة ملف جامعة المسيلة من أجل الدخول لتصنيفات عالمية ذات مصداقية ومنها تصنيف شنغهاي الأكاديمي للجامعات.

في النقطة الثانية تم استعراض مقترحات رؤساء ميادين التكوين و تم إسداء العديد من التوجهات تتعلق بالمرافقة الجيدة للطلبة بعد فترة الحجر و مايترتب عنها من مشكلات نفسية وأكاديمية.

في البحث العلمي والملفات المتعلقة بالتأهيل والدكتوراه لم يسجل العمداء أي تأخير في هذا الصدد، كما أشار السيد المدير الى ضرورة تذليل كل الصعاب أمام أساتذة جامعة محمد بوضياف بالمسيلة ومرافقتهم من أجل نشر بحوثهم. فيما يتعلق بالمخابر و المجلات كلف السيد نائب مدير الجامعة للتكوين العالي في الطور الثالث و التأهيل الجامعي و البحث العلمي و التكوين العالي فيما بعد التدرج بعقد اجتماعات.

هذا وأودعت جامعة المسيلة 13 مشروعا لبراءة الاختراع لدى الجهات المختصة وبالمناسبة قدم السيد المدير كل التهاني للطلبة والأساتذة الباحثين مثمنا هذه المبادرات الرامية إلى تعزيز دور الجامعة في محيطها الاقتصادي والاجتماعي.

-شدد السيد المدير على ضرورة مواصلة الجهود في المبذولة على صعيد الرقمنة وفي هذا الشأن قدم أعضاء المجلس التنسيقي التشاوري التهاني لكل من” طرافي اسماعيل بكلية الآداب واللغات، وكذا الموظف “خيراني سليم” من معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية على مابذلوه.

– فيما بتعلق بالميزانية أمر السيد المدير بضرورة  الشروع في مختلف الأشغال و أعمال الصيانة قبل دخول الطلبة المتوقع بداية23 أوت2020 ضمانا للسير الحسن، لاسيما وأن البداية ستعرف اكتظاظا كبير في الأعمال البييداغوجية.

في الأخير  شكر السيد المدير الحاضرين على روح التعاون مشددا على ضرورة اسداء الخدمة العمومية و التفاني في العمل خدمة لكل مكونات الأسرة الجامعية هذا ورفع الاجتماع في نفس اليوم والتاريخ في حدود الساعة  الخامسة مساء.

WordPress Lightbox Plugin