جامعة المسيلة تشارك في مشروع بوسعادة مدينة ذكية

عقدت جامعة المسيلة  اتفاقية  اطار  مع كونفدرالية  المجتمع  المدني ببوسعادة يوم الثلاثاء 06 جويلية 2021 حول مشروع بوسعادة مدينة ذكية و هو المشروع الذي يجسد ميدانيا تحت اشراف السيد والي الولاية، و يتعلق الامر برقمنة الخدمات العمومية للمواطنين في مجال التهيئة و التعمير و خدمات الماء و الكهرباء و الانترنيت.

و قد صرح السيد  مدير الجامعة، البروفيسور كمال بداري،  ان الهدف من المشروع هو تجسيد الدور الاجتماعي والاقتصادي للجامعة الذي يعتبر   هدفا من الاهداف الاستراتيجية للدولة، و قطاع التعليم العالي و مشروع تطوير  جامعة المسيلة 2017 – 2022، و من جهته أكد رئيس كونفدرالية  المجتمع المدني ببوسعادة، السيد مسعودي عيسى، على ان الهدف من المشروع هو تجسيد رؤيتها في تطوير الدور التنموي للجمعيات تماشيا مع توجه الحكومة وبرنامج السيد رئيس الجمهورية.

من بين أهداف هذه الاتفاقية إشراك طلبة و أساتذة الجامعة ، ممثلة في معهد تسيير التقنيات الحضرية  في كيفية الاستماع  لانشغالات المجتمع المدني كفاعل اساسي في المدينة، و محاولة ترجمتها  إلى إشكاليات، و من ثم  إلى اقتراح مشاريع قابلة للتجسيد من قبل السلطات المحلية،كما تجدر الإشارة أن هذه الاتفاقية تهدف إلى إنشاء و تنشيط ورشات عمل مشتركة بين الجامعة، الجماعات المحلية و المجتمع المدني، توفير المعلومات للطلبة في إطار مشاريع نهاية الدراسة وتوجيه البحوث نحو إيجاد الحلول المبتكرة للقضايا المطروحة في ميدان التعمير، ايجاد الحلول لإشكاليات التوسع العمراني لمدينة بوسعادة، اشكاليات البناء العشوائي في المدينة، اشكالية التنقل و النقل في مدينة بوسعادة و توفير امكانية التربصات و التحقيقات الميدانية للطلبة.

المرحلة الأولى للاتفاقية تخص اقتراح مشروع المدينة الذكية الصديقة للبيئة بمدينة بوسعادة، لموافقة والي المسيلة. تمت دراسة و مناقشة المشروع المقترح من طرف المجتمع المدني ( كونفدرالية رؤساء الأحياء لمدينة بوسعادة ) بالشراكة بين معهد تسيير التقنيات الحضرية، مع مديرية التعمير و الهندسة المعمارية و كذا لجنة التعمير و البناء بالمجلس الشعبي الولائي و لجنة المهندسين المعماريين. و قد أدرج هذا المشروع في بعده البيئي و التكنولوجي في مفهوم” المدن الصديقة للبيئة”.

و يمتاز المشروع باحتوائه على برنامج سكني لفائدة جميع شرائح المجتمع بما فيها أساتذة الجامعة، بالإضافة الى ان موقعه يشكل همزة وصل بين جميع أحياء مدينة بوسعادة، و يمتاز كذلك بإمداده بالطاقة النظيفة ( الشمسية )، و مروره بجانب خط السكة الحديدية المستقبلي مع توفر المواد الأولية الضرورية لانجاز المشروع محليا.

 

WordPress Lightbox Plugin