فعاليات الملتقى الدولي للتكنولوجيات المتقدمة في الالكترونيك والهندسة الكهربائية ICATEEE2022

نظمت كلية التكنولوجيا بجامعة المسيلة يوم السبت 26 نوفمبر 2022 بقاعة المحاضرات ابن الهيثم بالقطب الجامعي فعاليات الملتقى الدولي حول التكنولوجيات المتقدمة في الالكترونيك والهندسة الكهربائية وذلك بحضور إطارات الجامعة وكذا أساتذة وطلبة، حيث أن الهدف الرئيسي من ملتقى ICATEEE 2022 هو الجمع بين جميع المشاركين: من صناعيين، خبراء، باحثين و أكاديميين قدِموا من مختلف جهات الوطن بالإضافة الى مشاركين و ضيوف من خارج الوطن لمناقشة أحدث التطورات التي تم تحقيقها في هذه المجالات وتبادل الأفكار البحثية والعلمية في الهندسة الإلكترونية والكهربائية وتطبيقاتهما.

الجلسة الافتتاحية للملتقى استهلت بكلمة رئيس لجنة التنظيم الدكتور يوسف بريك الذي رحب بالحضور من إطارات جامعة المسيلة، أساتذة قسمي الالكترونيك و الهندسة الكهربائية و أساتذة كلية التكنولوجيا، مسؤولو الجمعية الجزائرية للهندسة الكهربائية و الالكترونيك، مسؤولو قسم IEEE  بالجزائر و الضيوف المدعوون والمشاركين في الملتقى وكذلك الطلبة الأعزاء و أعضاء نوادي الكلية، حيث أشار إلى أن هذا الملتقى هو لقاء للتشاور و تبادل الأفكار و المشاريع البحثية و النتائج في كل ما يتعلق بالتكنولوجيات المتقدمة في الالكترونيك والهندسة الكهربائية، كما أشار الدكتور يوسف بريك إلى أنه أول ملتقى بكلية التكنولوجيا مفهرس ضمن المؤسسة المعرفية العالمية IEEE ، كما شكر فيه البروفيسور كوزو عبدالله رئيس قسم IEEE  بالجزائر الذي ساهم في نجاح هذه الطبعة و الطاقم المرافق له في هذا الملتقى ، وكذلك ممولي الملتقى (Sponsors).

بدوره رئيس اللجنة العلمية للملتقى البروفيسور لعجال محمد أعطى في مداخلته احصائيات عامة حول عملية اختيار الأعمال العلمية المقبولة في هذا الملتقى الدولي، حيث صرح انه تم استقبال أكثر من 240 ورقة بحثية وبعد عملية التقييم التي أجريت بأكثر من (02) اثنين محكمين، وبعد التحكيم تم قبول 96 مداخلة فقط.

بعدها تناول الكلمة رئيس الملتقى الدكتور عطالله بلال والذي بدوره شكر أعضاء الهيئة التنظيمية وأعضاء اللجنة العلمية للملتقى الذين لم يدخروا أي جهد لإنجاح هذا الملتقى وبعدها تطرق إلى الأهداف التي يصبو إليها الملتقى من تحفيز للطلبة والأساتذة الباحثين على نشر أعمالهم في مؤسسات علمية عالمية التي تساهم في مرئية الجامعات الجزائرية.

بدوره كذلك مدير الصناعة والمناجم بالمسيلة السيد حروز عبد العزيز الذي عرض سياسة الدولة الجزائرية في قطاع الصناعة وعلاقتها بآخر التكنولوجيا المستعملة في الالكترونيك والهندسة الكهربائية.

ليأتي دور نائب مدير الجامعة للتخطيط والتنمية والاستشراف الدكتور جراد عبد القادر الذي ذكر مجهودات الجامعة في دعم الإنتاج العلمي و البحثي كما شكر أيضا القائمين على الملتقى لما بذلوه من جهد و تمنى للمشاركين قضاء وقت مفيد و ممتع مع الخبراء و الضيوف المدعويين.

في الأخير أكد عميد كلية التكنولوجيا البروفيسور بن حميدة محمد أثناء إعلانه رسميا عن افتتاح أشغال الملتقى على أهمية ودور الملتقيات العلمية في إثراء التبادل العلمي و الدفع قدما نحو ترتيب الجامعات الوطنية ضمن مصاف مؤسسات الجامعية الأكثر مرئية و انتاجا علميا.

بعدها مباشرة انطلقت أشغال مداخلة الضيوف:

البروفيسور عبد الله كوزو رئيس قسم IEEE بالجزائر؛

البروفيسور جمال زيو أستاذ بجامعة شيربروك  بكندا؛

وأخيرا الدكتور حاتم غندير Hatem Ghandir دكتوراه بالجامعة التقنية الوطنية للنفط والغاز، أوكرانيا.

وبعد فترة الاستراحة استمرت مساءا أشغال الملتقى بعرض المشاركين لمداخلاتهم و التي تمت فيها تسجيل عدة مشاركات دولية أخرى ووطنية من مختلف الجامعات وزعت بين الحضوري وعبر الخط حيث استمرت المداخلات العلمية إلى غاية صباح يوم الأحد 27 نوفمبر 2022، أين تم اختتام فعاليات الملتقى الدولي.